لينكد إن تطلق ميزة جديدة للشركات والمعلنين

أطلقت الشبكة الاجتماعية الخاصة بالأعمال لينكد إن اليوم ميزة جديدة تتيح من خلالها للشركات والمعلنين الوصول إلى الجمهور المستهدف بحسب تفضيلات اللغة والموقع الجغرافي.

ويعتقد أن الشبكة تسعى من خلال هذه الخطوة التي ستجعل تجربة المستخدم مخصصة كليًا بحسب اللغة والجغرافيا إلى زيادة عدد المستخدمين والاحتفاظ بأعضائها المنتشرين حول العالم.

وبالإضافة إلى ذلك، ستساعد لينكد إن الأعضاء الذين يملكون صفحات شخصية على إضافة مرشحات بحسب الجغرافيا والمسميات الوظيفية، بحيث تظهر المنشورات لقاطني منطقة جغرافية معينة أو متحدثي لغة محددة.

هذا وتعتبر الشبكة مساعدة الأعضاء على التخلص من المعلومات التي قد لا تكون ذات صلة، أمرًا مهمًا بالنسبة لها، ذلك حصرًا منها على جذب المستخدمين لزيارة موقعها، حتى عندما لا يكونون بحاجة للبحث عن فرصة عمل.

وتوفر شبكة “لينكد إن” التي تملك حوالي 300 مليون مستخدم موقعها بـ 22 لغة مختلفة مثل الكورية والتايلاندية والروسية وغيرهم، كما تستخدم قرابة 3.5 مليون شركة تمثل 140 صناعة “لينكدن إن” كمنصة للتواصل مع المهنيين.

وتقول “لينكد إن” إن معظم الشركات تستخدم الصفحات لإبراز منتجاتها الجديدة أو للترويج لمبادرات جديدة، كما قامت المنصة بتوسعة نشاطاتها لتشمل منظومة من خدمات التوظيف بما في ذلك حلول التسويق والإعلانات المحمولة.

 

نوكيا تطرح هاتف نوكيا إكس إل في العديد من الأسواق العالمية

أعلنت شركة نوكيا (مايكروسوفت موبايل حاليًا) اليوم عن طرح هاتفها الذكي “نوكيا إكس إل”Nokia XL الذي يُعد الطراز الأكبر حجمًا بين هواتف سلسلة “نوكيا إكس” Nokia X العاملة بنظام التشغيل “أندرويد”، في عدد من الأسواق العالمية.

وتشمل الأسواق التي سيتوفر فيها الهاتف الذكي الذي يُعد أيضًا الأفضل من حيث المواصفات بين هواتف “نوكيا إكس” التي كشفت عنها “نوكيا” في شباط/فبراير الماضي، والذي يدعم شريحتي اتصال SIM في أسواق دول شرق آسيا والهند ودول الشرق الأوسط وإفريقيا بسعر 150 دولارًا.

وفيما يتعلق بمواصفات هاتف “نوكيا إكس إل”، فهو كما هاتفي “نوكيا إكس” و “نوكيا إكس بلس” يعمل بنسخة معدلة من نظام التشغيل “أندرويد” التابع لشركة “جوجل”، ويقدم تجربة مستخدم شبيهة بتجربة هواتف “لوميا” التي تنتجها شركة “نوكيا” والتي تعمل بنظام التشغيل “ويندوز فون 8″ التابع لشركة “مايكروسوفت”.

ويقدم الجهاز شاشة بقياس 5 بوصة، و 768 ميجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و 4 جيجابايت من سعة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة حتى 32 جيجابايت باستعمال بطاقات الذاكرة الخارجية من نوع “مايكرو إس دي”.

ويملك هاتف “نوكيا إكس إل” الذي سيتوفر بالأخضر والبرتقالي والأزرق والأصفر والأسود والأبيض، كاميرا خلفية بدقة 5 ميجابكسل وأخرى أمامية بدقة 2 ميجابايت، كما يملك بطارية بسعة 2000 ميلي أمبير/ساعة.

 

جوجل تطلق أداة جديدة لمساعدة المدرسين والطلاب

أطلقت شركة “جوجل” الثلاثاء أداة جديدة مجانية تهدف إلى دعم المدرسين وتسهيل عملهم، وذلك عن طريق دمج خدمة البريد الإلكتروني “جيميل” وخدمة التخزين السحابي “درايف” وخدمة المستندات “جوجل دوكس”.

ومن خلال “كلاس رووم” Classroom، وهو الاسم الذي أطلق على الأداة الجديدة، تهدف “جوجل” إلى مساعدة معلمي المدارس في تعيين وجمع الواجبات المنزلية إلكترونيًا، فضلًا عن التواصل مع الطلاب داخل وخارج غرف الصف وتنظيم مناهجهم الدارسية.

وأوضحت الشركة أنه سيجري تقديم خدمة “كلاس رووم” ضمن حزمة “تطبيقات التعليم” Google Apps for Education التي تستخدم لتزويد المدرسين والطلاب بخدمات البريد الإلكتروني والتقويم والمستندات.

وكانت شركة “جوجل” قد عملت على اختبار الخدمة الجديدة ضمن عدد من المدراس والجامعات، والآن أعلنت البدء بقبول طلبات المعلمين والأستاذة الجامعيين الراغبين بتجربة “كلاس رووم”، وتقول الشركة إنها وبناءً على الطلبات التي ستسقبلها، ستتيح لعدد محدود من المدرسين تجربة الخدمة في حوالي شهر.

وفي أيلول/سبتمبر القادم، تخطط “جوجل” لطرح خدمة “كلاس رووم” لجميع المدارس باستخدام حزمة “تطبيقات التعليم”.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع من إعلان “جوجل” التوقف عن إخضاع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بمستخدمي “تطبيقات التعليم” لعملية التحليل التلقائي لرسائل البريد الإلكتروني التي تُجرى بهدف تزويد المستخدمين بإعلانات مصممة خصيصًا لهم.

 

أمازون تطلق ميزة جديدة باسم #AmazonCart

أطلقت شركة “أمازون” التي تملك أحد أكبر المتاجر الإلكترونية في العالم، ميزة جديدة تحمل اسم “#أمازون كارت”#AmazonCart وتتيح للمستخدمين التسوق عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”.

وتُمكِّن ميزة “#أمازون كارت” أو “سلة أمازون” مستخدمي “تويتر” من إضافة العناصر والمنتجات التي يصادفونها أثناء تصفحهم للموقع إلى سلة التسوق الخاصة بهم على متجر “أمازون دوت كوم” Amazon.com، وذلك دون الحاجة لمغادرة الموقع.

وللاستفادة من الميزة الجديدة، أوضحت “أمازون” أنه يتعين على المستخدم ربط حسابه الخاص بـ “تويتر” مع موقع “أمازون”، ثم الرد بوسم “هاشتاج” #AmazonCart على أي تغريدة تحوي رابطًا لأحد منتجات “أمازون”.

وبذلك سيجري إضافة ذاك المنتج إلى سلة التسوق الخاصة بالمستخدم على موقع “أمازون” دون أن تتم عملية الشراء، وذلك حتى يتسنى له لاحقًا إتمامها أو إلغائها، كما سيقوم الموقع بدوره بإرسال تغريدة ردًا على عملية الإضافة لتصادق عليها أو لتُعلِم المستخدم أن المنتج لم يعد متوفرًا.

ويبدو أن الميزة الجديدة متاحة مبدئيًا لمستخدمي “أمازون” في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

ويمكن للمستخدمين ربط وتحرير تفضيلاتهم عن طريق زيارة الإعدادات الاجتماعية الخاصة بهم على موقع “أمازون”.